Share on Facebook Share On Twitter Bookmark and Share

سينما «الإخوان» تكشف لغز الأحداث الأخيرة فى «فلول آخر زمن»
  

كتبت جريدة الوطن الإثنين 25-03-2013 تقول:

بعد الجزأين الأول والثانى، انتهى فريق عمل شركة «فكرة» الإخوانية من إنتاج الجزء الثالث من فيلم «فلول آخر زمن»، الذى عرض فى ساقية الصاوى ضمن فعاليات مهرجان الساقية للأفلام الروائية القصيرة، الجزء الثالث من الفيلم يدور حول البراءات التى حصل عليها رموز النظام السابق مثل صفوت الشريف وفتحى سرور وزكريا عزمى، وخطورة هذا الأمر تتمثل فى قيام الفلول بتحريض البلطجية على الاشتباك مع الثوار، وحرق المنشآت العامة والخاصة بالمولوتوف، وفقاً لقصة الفيلم.

محمد النجار، أحد أبطال فيلم «فلول آخر زمن»، يرى أن الجزء الثالث والأخير من الفيلم يتناول الأحداث الحالية، وهو بمثابة استكمال للجزأين الأول والثانى، خاصة بعد البراءات التى حصل عليها رموز النظام السابق، وكونهم النواة الأساسية التى تقوم بتحريض الشباب على البلطجة وحرق المقرات واستخدام المولوتوف، بل ويتطور الأمر ويصبح «الفلول» الذين كانوا ضد الثورة، من رموز النظام السابق، هم من يهددون النظام الحالى، ويرفضون استمرارهم فى الحكم، ويفعلون أقصى ما فى وسعهم لإفشال التجربة الحالية.

يضيف «النجار» أن هدف سينما الإخوان المسلمين هو الوصول إلى العالمية من خلال أفلامهم، وهم قادرون بالفعل على منافسة السينما الموجودة حالياً، خاصة أن القائمين على سينما الإخوان من خريجى معهد السينما، ويسعى كل منهم إلى طرح رؤيته وفكرته من خلال الفن، ولا يوجد فرق بينهم وبين الفنانين الموجودين حالياً، بل إن الفنانين الحاليين لم يصلوا إلى العالمية، رغم تهيئة الظروف لهم، وتشجيع الناس لهم، وهو ما لم يتوافر بعد لفنانى سينما الإخوان.

الرابط الأصلي

http://www.elwatannews.com/news/details/152806


اضف تعليق

الاسم:
الايميل :
عنوان التعليق :
عنوان التعليق :
   
تعليقات الزوار