Share on Facebook Share On Twitter Bookmark and Share

عندما طبقنا نصف السُّنة .....
  

عندما طبقنا نصف السُّنة (ليتبقى قرار الإعدام و تحطيم الأصنام)

تعلمنا كثيراً رحمة النبي (ص) مع من حوله و مع أهله ، بل ومع أعدائه .. أخذنا المعلومة (وهي حقيقة) ولكن دون أن نعرف كيف ومتى و لماذا ، ودون أن نطبق أيا منها إلا عندما نريد .. أو نعجز!!

عندما دخل النبي (ص) مكة فاتحاً خطب في قريش قائلاً: يا معشر قريش ما تظنون أني فاعل بكم؟  قالوا: خيرا .. أخ كريم و ابن أخ كريم

قال: فإني أقول لكم كما قال يوسف لإخوته (لا تثريب عليكم اليوم) اذهبوا فأنتم الطلقاء

قرار العفو الشامل من النبي (ص) كان قراراً حكيماً يهدف إلى حفظ الأنفس و الأموال في مكة

إلى هنا توقفنا ولم نتعلم أن قرار العفو الشامل كان معه قراراً آخر يستثني من هذا العفو عدداً من الشخصيات التي أفسدت الحياة السياسية و الاجتماعية وعددا ممن جاهروا بالعداء الشديد والواضح للإسلام و المسلمين ، وهو الإعدام لهم ، حتى لو تعلقوا بأستار الكعبة ، كان لابد معهم شدة و حزم يوازيان الحكمة والرحمة في قرار العفو الشامل  

وقرار القتل لم يفرق بين رجل و امرأة وشمل من الرجال:

1.    عبد العزى بن خطل (كان مسلماً وارتد ، قُتل وهو متعلق بأستار الكعبة)

2.    الحارث بن نفيل كان شديد الأذى للرسول (ص) وكان قد تعرض لفاطمة و أم كلثوم عند هجرتهما ، فقتله علي

3.    مقيس بن حُبابة (وقد كان مسلماً في المدينة وقتل أحد الأنصار ثم ارتد وعاد مكة) ، وقتلة نميلة بن عبد الله

4.    الحارث بن طلال الخزاعي قتله علي بن أبي طالب

5.    عبد الله بن أبي سرح وقد كان كاتباً للوحي في المدينة ثم ارتد وعاد مكة (أسلم وتم العفو عنه)

6.    عكرمة بن أبي جهل (أسلم وتم العفو عنه)

7.    هبار بن الأسود وكان قد تعرض لزينب بنت النبي (ص) عند هجرتها وسقطت على صخرة و أسقطت جنينها (أسلم وتم العفو عنه)

8.    كعب بن زهير الشاعر المعروف (دور الإعلام) (أسلم وتم العفو عنه)

9.    وحشي بن حرب قاتل حمزة (أسلم وتم العفو عنه)

ومن النساء شمل قرار القتل:

1.    هند بنت عتبة (زوجة أبو سفيان) (أسلمت وتم العفو عنها)

2.    سارة مولاة لبعض بني عبد المطلب (التي كان معها كتاب حاطب بن أبي بلتعة) (أسلمت وتم العفو عنها)

3.    قينتان كانتا لابن خطل كانت تغنيان شعرا يهجو النبي (ص) (دور الإعلام والفن) (قتلت احداهما و استؤمنت الأخرى فأسلمت)

وبعد قرار إعدام بعض الرموز الكبرى و المفسدين ، جاءت الخطوة الثانية

فقد لبث الرسول (ص) بعد الفتح 19 يوماً في مكة بعث خلالها سرايا تحطيم الأصنام كالتالي:

·        خالد بن الوليد في ثلاثين فارساً إلى العزى (صنم قريش و بني كنانة) و تم هدمها

·        عمرو بن العاص إلى سُواع (صنم هذيل) و تم هدمه

·        سعد بن زيد الأشهلي في عشرين فارساً إلى مناة (صنم الأوس و الخزرج و غسان) و تم هدمها

تحطيم الأصنام .. القيادات الكبيرة .. التي تأمر و تنهي فتطاع .. قادة الفلول

كان لابد للثورة بقرارات الإعدام لأئمة الكفر وتحطيم الأصنام  

لا نحن قمنا بالإعدام و لا حطمنا الأصنام

للأسف بعض فصائل الثورة كانت تريد تطبيق النصف الأول فقط لنقول الجميع اذهبوا فأنتم الطلقاء حرصا على النفس و المال وعشان البلد تهدا !!

و البعض الآخر كان يهدف إلى القضاء على الجميع حتى لو ذهب الجميع إلى الهاوية .. المهم ناخد حقنا حتى لو راحت البلد في داهية !!

 الأحد 15 فبراير 2015

 

 

 


اضف تعليق

الاسم:
الايميل :
عنوان التعليق :
عنوان التعليق :
   
تعليقات الزوار