Share on Facebook Share On Twitter Bookmark and Share

سلسلة الأفلام الدينية .. الفيلم الثاني: انتصار الإسلام – الأول والأخير للمنتج شلتوت
  

الأفلام الدينية في السينما المصرية

في أواخر عام 1951 وعقب النجاح الكبير الذي حققه الفيلم الإسلامي الأول "ظهور الإسلام" اتفق شابين اثنين على مشروع فيلم اسلامي جديد ، وهما الكاتب و المخرج "أحمد الطوخي" و المنتج الشاب الوجيه "محمد حلمي شلتوت"

أحمد الطوخي هو شاب درس السينما في فرنسا واكتسب خبرة سينمائية من استوديوهات لندن وباريس وروما ، وكان هذا هو الفيلم الأول له (تماماً مثل ابراهيم عز الدين)

أما محمد حلمي شلتوت فهو منتج أسس شركة (أفلام شلتوت) وكان هدفه انتاج وتمويل الأفلام الدينية الإسلامية فقط وبعض الأفلام الاجتماعية الهادفة ، وكان هذا اتفاقه مع الطوخي ككاتب و مخرج .. وبالفعل أعلن الطوخي أنه سيتخصص في إخراج الأفلام الدينية فقط ، وقد وفى بوعده ، حيث اعتزل العمل السينمائي بعد تقديمه ثلاثة أفلام فقط وكلها أفلام دينية!!

وكان محمد حلمي شلتوت مؤمناً بفكرة الفيلم و استعد له استعدادا كبيرا بل و رصد له حوالي 40 ألف جنيه (وهو رقم كبير بالنسبة لميزانية أي فيلم حينها) ، وكان ينوي شلتوت أن يقوم بعد الفيلم بمشروعات فنية عديدة وبناء استوديو كبير وتزويده بأحدث الآلات و المعدات المستوردة من الخارج

قام أحمد الطوخي بكتابة قصة الفيلم وكتابة السيناريو ، وكتب الحوار الشاعر الغنائي "إمام الصفطاوي" ، وهي قصة ليست حقيقية تبدأ أحداثها بعد ظهور الإسلام عن صراع بين قبيلتين أحداهما أسلمت و الأخرى مازالت كافرة

وفي البداية قام الطوخي و شلتوت بعرض سيناريو الفيلم على فضيلة الشيخ "محمد الزيني" مفتش عام وعظ مديرية الجيزة الذي أبدى اعجابه بالقصة ومعالجتها ، وكتب ذلك على النص وكان هذا بمثابة موافقة الأزهر و الرقابة على تصوير الفيلم ، بل وقد حضر الشيخ الزيني أحد أيام التصوير بناءً على دعوة المخرج و المنتج تبركاً به!!

قام ببطولة الفيلم محسن سرحان ، ماجدة ، عباس فارس ، فريد شوقي ، لولا عبده ، عبد الحميد بدوي ، أحمد أباظة ، شفيق جلال ، رياض القصبجي ، أنور زكي ، هند رستم ، حسن البارودي ، عزيزة حلمي ، عبد العزيز سعيد

وفي الفيلم كانت أغنيتين وكتب الأولى الشاعر الغنائي "إمام الصفطاوي" وهي يا مفارقين الأحباب التي يقول مطلعها:

يا مفارقين الأحباب والدمع مالي العين

ياريت عندي حجاب يجمع الشملين

و كتب الثانية عبد العزيز سلام بعنوان (الرسول) التي يقول مطلعها:

يانبي الله يابن عبد الله

محمد اسمك الطاهر حروف من نور

كتبها ربنا بفضله صلاة وسلام

ورحنا بقلبنا العامر لمكة نزور

نبي الله و نشهد له على الإسلام

وقام بتلحين الأغنيتين الموسيقار "حسين جنيد" الذي وضع الموسيقى التصويرية للفيلم

استغرق تصوير الفيلم مدة شهرين وصور الفيلم أحد أشهر عشاق السينما الأجانب في مصر وهو "أوهان جورج" ، وهو أرمني الأصل ولد وعاش في مصر وأسس ستوديو الأهرام عام 1944 الذي تم التصوير فيه

بدأ عرض الفيلم يوم 7 ابريل 1952 (في نفس يوم عرض الفيلم الأول "ظهور الإسلام" قبل عام) ، ولكن الفيلم لم يحقق الإيرادات المتوقعة ، ثم تعرض المنتج للعديد من المشكلات المالية .. ثم قام الانقلاب العسكري في يوليو 1952 فما كان من شلتوت إلا الانزواء بماله (مثل كثير من وجهاء وأثرياء المجتمع المصري خوفا من تسلط العسكر)

وأصبح هذا الفيلم – فيلم انتصار الإسلام – هو الفيلم الديني الثاني في تاريخ السينما المصرية وهو الأول و الأخير للمنتج شلتوت الذي أنشأ شركة انتاج مخصوصة لم تنتج إلا هذا الفيلم!!

من كتاب "الدين والعقيدة في السينما المصرية محمد صلاح الدين"

 

 

 

 


اضف تعليق

الاسم:
الايميل :
عنوان التعليق :
عنوان التعليق :
   
تعليقات الزوار