Share on Facebook Share On Twitter Bookmark and Share

البسمة في ذكرى الإسراء والمعراج في ساقية الصاوي
  

نظَّمت فرقة بسمة الأندلس للأناشيد الإسلامية حفلاً غنائيًّا بقاعة النهر في ساقية الصاوي، مساء أمس، تحت عنوان "ذكرى الإسراء والمعرج بعد الانتصار" للاحتفاء بتلك الليلة المباركة، واقترانها بثورة 25 يناير.

 

تضمنت الاحتفالية مجموعة من الأناشيد الإسلامية والحماسية ومنها: روضة الهادي نبينا، خير خلق الله، إسلامنا هو النور، وبالملايين رايحين ع الأقصى، وصوت الجماهير، ومصر بتخلع ثوب الذل".

 

وقدَّم أشبال الإخوان فقرات استعراضية بإشراف فريق سلسبيل وطيور الجنة بعنوان: أركان الإسلام، والكذب لا.

 

وشارك في الإنشاد كلٌّ من: ياسر مصطفي، وائل صلاح، محمود أبو الناظر، محمود عبد التواب، محمود ربيع.

 

وأشار محمد النجار المدير الفني لفرقة بسمة الأندلس إلى المعوقات التي تقف أمام صدارة النشيد الإسلامي، ومنها افتقاد الدراسة الأكاديمية والمنهجية للمنشدين على الرغم من امتلاكهم مواهب أفضل بكثير من مطربين لمع نجمهم في الساحة الغنائية بمحض الصدفة.

 

بالإضافة إلى قلة الدعم المادي لشركات الإنتاج لرعاية الفرق الإسلامية والتسويق لأعمالها، الأمر الذي يجعلها في مأزق، وفي منافسة غير متكافئة مع الأغاني المطروحة على الساحة الغنائية.

 

وأكد أن فرقة الأندلس تعلن عن احتوائها لجميع الشباب الموهوب، مشيرًا إلى تجربة المطرب محمود وسيم باعتباره أصغر منشد في الفرقة، والذي لم يتجاوز عمره الخامسة عشرة.

http://www.ikhwanonline.com/new/Article.aspx?SecID=294&ArtID=86897


اضف تعليق

الاسم:
الايميل :
عنوان التعليق :
عنوان التعليق :
   
تعليقات الزوار