Share on Facebook Share On Twitter Bookmark and Share

رمضان جديد في مصر جديدة .. ممكن؟؟؟؟
  

رمضان جديد في مصر جديدة .. ممكن؟؟؟؟

عندما ترى اللافتات الكبيرة و المنتشرة عبر كل الطرق وفى معظم شوارع القاهرة حول قنوات النهار الفضائية , و CBC و الحياة و التى تعلن عن اقتراب رمضان كريم و تبشر الشعب المصرى الطيب و الغلبان بعدد وافر من المسلسلات و البرامج .... تشعر أنك ترجع للخلف إلى ما قبل 25 يناير ....

أولا : هل هى خطة موضوعة لإلهاء الناس عن إيمانيات رمضان و روحانيات رمضان  وهي خطة كانت مو جودة فى كل السنين الماضية و ما زالت تؤدى بنفس الحماس و نفس الآلية .... تلك الخطة التى كانت تؤمن بأن الشعب المصرى الذى يحيا بإيمانه العميق .... و تدينه الفطرى نحو القيم السامية و هى القيم التى جعلته ينتفض و يثور على الظلم و الفساد و الديكتاتورية هل يحاول هؤلاء مرة أخرى إلى العودة إلى خنوع الشعب المصرى و خضوعه و نسيانه مبادئه ....

ثانيا : اذا كان تحليلنا هذا قائم على الوهم و الخيال كما يدعى هؤلاء .... فليطروحوا لنا فلسفاتهم في طرح مثل هذه المسلسلات و البرامج التى لا خلاف على تفاهتها وفسادها .... و هى امتداد طبيعى للفساد الذى استشرى فى الأمة المصرية خلال ثلث قرن !! و ليصارحونا بأفكارهم ربما كانت مقنعة فنشاركهم دعايتهم و نشاركهم رمضانهم المسلسلاتى !!

ثالثا : ينبنى على النقطة السابقة .. محاولة معرفة هويات أصحاب تلك القنوات .. و تاريخهم لأنها ولا شك تفسر لنا جزءا كبيرا من حل  فوازيرهم !!

رابعا : معظم تلك المسلسلات ما زالت قائمة على  أبطال لهم موقف غير مشرف مع الثورة و أبطالها .... فما زلنا نتذكر موقف أبطال الثورة حينما رفضوا بكل قوة و شهامة . ذلك النجم " تامر حسنى " حينما حاول أن يستمد بعض الشرعية بنزوله الميدان نراه يتصدر " آدم " ... و عفاف شعيب ... صاحبة أشهر بيتزا على اليوتيوب و رفضها للثورة بحجة أن حفيدتها "ربنا يبارك لها فيها " لا تجد بيتزا و لا ريش علشان العشاء .. يا حرام !! نجدها على أفيش دعايات رمضان .....

و الفنانتان سمية الخشاب و فيفي عبده اللتان يبشراننا بعمل راقى فى رمضان هو كيد النسا من خلال اعلان أقل ما يوصف أنه فاضح و عار تماما من الملابس و الأخلاق .....

فإلى متى سنظل ساكتين على مثل هذه الأمور بحجة حرية الرأى ... و الخوف من الأتهام بالإرهاب أو الرجعية ؟!

خامسا:إلى متى سيظل الازهر و دار الإفناء و شيوخنا الاعزاء صامتين تجاه مثل هذه المسلسلات او البرامج التى تخدش حياءنا و حياء اولادنا و بناتنا ….و تخالف قيمنا و عاداتنا الشرقية ..و تجرح مبادىء ثورتنا على الفساد الحكومى و الإعلامى و الاخلاقى ..و تقوض ركن اساسى من اركان اسلامنا وهو الصوم..الذى يقوم على مقاومة ليس فقط الاكل و الشرب بل و الذنوب و المعاصى التى لا خلاف على ان تلك المسلسلات هى اكبر الذنوب و المعاصى التى تمارس فى نهار و حتى ليل رمضان؟!

نحن نطالب د/احمد الطيب و د/على جمعة بصفتهما الشرعية و القانونية ان يتدخلوا لوضع حد واضح لمثل تلك المهازل ؟!

سادسا:اين نحن من ذلك الاعلام المضلل؟!

لن نظل ننتظر الازهر او دار الإفتاء او الاخوان او الجماعات السلفية و الإسلامية المختلفة حن تتحرك لنا..اين واجبنا نحن؟!

-هل يمكن مقاطعة مثل تلك الاعمال بعدم رؤيتنا لها

- نشر تلك المقاطعة عبر آباءنا وامهاتنا و عائلتنا و اقاربناو توعية باهمية المحافظة على نقاء و طهارة شهرنا الرمضانى .

-التواصل الشخصى فى المساجد لكل ابناء الحى لتفعيل تلك المقاطعة .

- لو اتيحت لنا المداخلات عبر البرامج المختلفة و التعبير عن رفضنا لتلك الاعمال المفسدة لاخلاقنا و لصيامنا ..

-كتابة رسائل نصية قصيدة عبر الهواتف المحمولة لتوعية الشعب المصرى المتدين بخطورة التفاعل مع تلك البرامج و المسلسلات

-التواصل عبر مواقع النت المختلفة و الايميلات لمحاربة تك الاعمال

لابد أن أننا نود أن نعيش رمضان جديد مع مصر جديدة فهل يمكن ذلك ؟ وكل عام وأنتم بخير


اضف تعليق

الاسم:
الايميل :
عنوان التعليق :
عنوان التعليق :
   
تعليقات الزوار