Share on Facebook Share On Twitter Bookmark and Share

خليك مع القرآن
  

قد جاءكم من الله نور و كتاب مبين ،

يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام

و يخرجهم من الظلممات إلى النوربإذنه ،

و يهديهم إلى صراط مستقيم

المائدة 15 - 16

أولاً : لاحظ المفردات المستخدمة .. من الله .. نور .. مبين .. يهدي .. رضوان .. السلام .. يخرج ..النور ..مستقيم 

إلى أي شئ يطمح الإنسان في الدنيا سوى تلك المفردات ، ماذا يريد سوى أن يرى و يسمع و يقترب إلى أي شئ من الله

ماذا يفكر إلا في النور و الوضوح و الهداية و الرضوان و الإحساس بالسلام و الاستقامة ؟؟؟

ثانياً : أحوج ما نكون هذه الأيام إلى القرآن المهجور من حياتنا

حاسس انك مش شايف الحقيقة (قد جاءكم من الله نور)

حاسس انك متلخبط ومش عارف تفكر و مفيش حاجة واضحة (و كتاب مبين)

خايف و تفتقد إلى الأمن (يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام)

واقف في ميدان التحرير مش عارف تروح فين .. ناحية مجلس الشعب ، أم ناحية العباسية .. ، أم ناحية محمد محمود .. أم تظل مكانك ؟؟  عايز طريق واحد  (و يهديهم إلى صراط مستقيم)

خليك مع القرآن

قرأت اليوم من القرآن ما يثبتك و يهديك و يشرح صدرك و ينور بصيرتك؟؟؟

موضوعات متعلقة

اضف تعليق

الاسم:
الايميل :
عنوان التعليق :
عنوان التعليق :
   
تعليقات الزوار