Share on Facebook Share On Twitter Bookmark and Share

انت أكيد في الوطن العربي
  

في مدينة الجزائر العاصمة دخلت مسجد عبد الحميد بن باديس ،(وهو من المساجد المشهورة) قرأت على التكييفات ورقة بيضاء تقول "ممنوع اللمس" .. وعلى العواميد لاحظت التنبيه الذي ينبه المصلين إلى "ضرورة غلق الهاتف النقال لهيبة الصلاة" .. ودخلت بيت الوضوء (الميضة) شممت تقريباً نفس الرائحة التي أشمها في كل ميضات جوامع مصر .. وأمام الجامع شاهدت المرأة االعجوز التي تتشح بالسواد و تدعو للمصلين بالخير و البركة و هي تحثهم على مساعدتها على نوائب الدهر .. ثم إذا بي أرى أمام المسجد شخصاً ملتحياً يلبس جلابية قصيرة و يبيع على طاولة صغيرة مجموعة من العطور و الكتيبات الصغيرة و أعواد المسواك .. وكانت المفاجأة على الصف الآخر من الجامع محلات تبيع خمارات نسائية و نقابات و اسدالات و عبايات

حينها فقط تأكدت أنني لم أخرج خارج الحدود العربية

محمد النجار

سيدي فرج - الجزائر 

1

موضوعات متعلقة

اضف تعليق

الاسم:
الايميل :
عنوان التعليق :
عنوان التعليق :
   
تعليقات الزوار